Franklin Pezzuti Dyer

Home     Posts     Resources     CV     Contact

قصتين في اللغة العربية

في هذا الخريف عملت الفصل الأول باللغة العربي في جامعتي
البرنامج العربي هنا ممتاز جيد جدا وكل الواجب والدرسات في الويب: https://www.wecanlearnarabic.com/

في المستقبل أريد أكتب مقال في اللغة العربي لكن الان صعب شوي لان لا أعرف كلمات كثير عن الرياضيات اوالعلم الكبيوتر
لكن احيانا استاذي قال لي انا لازم أكتب قصة في اللغة العربي لان يحسن كتاباتي

تحت هذا قصتين التي انا كتبت وهي مصححة من استاذي

الأسد والفأر

في يوم كان في فأر صغير
هو سعيد جدا ويمشي في الغابة ويغني
يشوف جبل ويصعده وفوق الجبل يرقص ويغني
لكن لا يعرف هذا ليس جبل
الفأر على بطن أسد كبير نائم وهو يستيقظ بسبب الرقص
الأسد زعلان ويمسك الفأر وهو يخاف جدا من الأسد ويبول في بنطلونه
الفأر يقول للأسد: ”انا اسف جدا جدا، لوسمحت لا تأكلني، انا فكرت انت جبل“
الأسد: ”انا جوعان شوية، ممكن انت وجبة خفيفة لي“
الفأر: ”لا تأكلني! ممكن انا سأساعدك في المستقبل“
الأسد يضحك للفأر ولكن يوضعه على الأرض (؟) والفأر يجري بعيد منه
بعد اسبوع الفأر يمشي في الغابة مرة ثانية ويشوف الأسد في شبكة
الفأر يروح الى الشبكة و يقطعها مع أسنانه
يقول: ”انا قلت ممكن انا سأساعدك في يوم“
الأسد يقول: ”انت كنت صحيح“
الفأر: ”ممكن الان انت صديقي“
الأسد: ”ربما لكن عندي مشكلة ثانية وممكن انت ستساعدني مرة ثانية؟“
الفأر: ”مشكلتك ايه؟“
الأسد: ”انا كنت في الشبكة يومين وانا جوعان جدا جدا!“
هو يمسك الفأر ويوضعه في فمه ومضغه
يقول: ”الحمد لله! انت مقرمش شوية لكن صديق جميل“

الأرنب والسلحفاة

كان ياما كان فيه غابة كبيرة
كان فيه أرنب وهو كان أسرع من كل الحيوانات
كل يوم هو يصحو الساعة ٥ ويشرب قهوة كثيرة ويجري في الغابة
في احد الايام شاف سلحفاة وقال لنفسه ”اه، سلحفاة مسكينة!“
السلحفاة سمعت هذا وسأله ”ليه تفكر انا مسكينة؟“
الأرنب قال له: ”انت لازم دائما حزين عشان انت بطيء وتخسر في كل السباقات“
السلحفاة: ”احيانا انا أفوز في السباقات“
الأرنب: ”مستحيل! الكل يعرف انت ابطأ من كل الحيوانات“
السلحفاة: ”انا أظن، ممكن أستطيع أفوز في سباق معك“
الأرنب اصبح زعلان شوية: ”معي؟ انت مجنون!“
السلحفاة قالت له: ”ممكن نعمل سباق وسنشوف من أسرع“
الأرنب ضحك وقال له ”يا ابن الكلب! انا لم أعرف أن عقلك بطيء ايضا! بكرة نعمل سباق في الغابة الساعة ٥ ونص وبعد هذا ستعرف أني صحيح“
في الليل الأرنب نام الساعة ٩ وصحا الساعة ٥ صباحا
أراد أن يشرب قهوة قبل السباق لكنه لم يجد بنه
عشان هذا هو كان تعبان جدا ووصل متاخر الى السباق
عندما بدأ السباق الأرنب جرى ببطء ٥ دقائق في الغابة ثم مشي
الغابة كانت ظلام والأرنب تعبان جدا وأخيرا نام تحت شجرة
هو كان نائم كل اليوم وأخيرا السلحفاة وصل الى النهاية
عندما صحا الأرنب كان حزين عشان عرف أنه كان الخاسر وبكي وحبيبته طلبت الطلاق منه لانه ليس أسرع الحيوانات
السلحفاة كان سعيد ومشي الى بيته وعمل قهوة لنفسه بالبن الجديد الذي اخذه من بيت الأرنب في الليلة الماضية

back to home page